منتدى المدرسة الأفضل لكل الجزائريين بريكة
أخـي الزائر/أختـي الزائرة أعضـاء المنتـدى يبذلون مجـهودات كبيرة من أجـل إفادتك .فبادر بالتسجيل لافـادتهم أو لشكرهم.ولا تبـق مجرد زائر فقط .نحن في انتظار ما يفيـض به قلمـك من جديد ومفـيد


مرحباً بك يا زائر في منتدى المدرسة الأفضل لكل الجزائريين بريكة
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
ممنوع النسخ
المواضيع الأكثر نشاطاً
لعبة ستعجب الجميع
مجموعة كبيرة من الاختبارات
أنا أكتب آيه قرأنية .. وانتم عليكم بتنزيل آيه أول حرف منها
إليك ريشة وورقة..أرسم أعضاء المنتدى
سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم ((موضوع متجدد ))
مبروك النجاح لأختنا الغالية باريكية حرة
مسابقة الحرف الاخير من البيت الشعري
رسالة اعتذار للأم ..
صور حقيقية من مطبخي ونصائحي للنظام
الاساتذة بين التكوين والتدريس...

شاطر | 
 

 استراتيجيّة "الآن؟"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سعاد خرموش
المشرف العام
المشرف  العام
avatar

عدد المساهمات : 1696
تاريخ التسجيل : 26/03/2011

مُساهمةموضوع: استراتيجيّة "الآن؟"   الجمعة مايو 17 2013, 18:46









كثيرا ما يرتكب الطّفل تصرّفات، فتصدر منّا ردّة فعل سلبيّة، فنحسّ بعدها بالأسف والنّدم على ذلك،



ونفتح باب " لَوْ" فَنَسْبَحُ في عالم من الخيال
والاحتمالات، دون أن نجد حلاًّ، أو نفكّر في مخرج من هذه المواقف
والتصرّفات المحرجة التي تواجهنا مع أبنائنا...


فكيف نتصرّف لتجنّب المواقف المحرجة التي تخلق الأفكار السلبيّة، وتُفْسِدُ العلاقة الأسريّة.


تجنّبا مِنّا للتّضخيم والمبالغة التي يمكن الوقوع في شراكها أمام مواقف وسلوكيات مرفوضة يُقْدِمُ عليها الطّفل،


وتُجْبِرُنُا نحن كمربّين على سلوكِ الطريق الخطأ في
العلاج... تفاديّا لكلّ هذا، يمكن التحكّم إيجابيا في هذا من خلال طرح
البديل الثاني: "والآن!!" ...


هذه الخطوة تعني إلغاء الأفكار والمواقف السّلبيّة
والأحاسيس المثيرة للغضب والتوتّر وبعدها النّدم... واستبدال كلّ ذلك
بالتّفكير الإيجابي في الحلول.


إنّ هذه الاستراتيجيّة: "والآن!!" " ما العمل؟" " ما هو الحلّ يا ترى؟" تفتح آفاقا للحلول،


والبدائل الإيجابيّة البنّاءة.. وهي قبل كلّ هذا تجعل المربّي شخصا هادئا، مفكّرا، ومركّزا على الحلول...



يقوم بدور تربويّ بنّاء، يعالجُ ويُصلِح، يبني ويُعلّم، ويسلك السّلوك الإيجابي...


بالإضافة إلى ذلك، فإنّ هذه الاستراتيجيّة تجعلنا لا
نخشى من أيّ مشكلة - مهما كانت – لاعتقادنا الرّاسخ بأنّ هذا ليس نهاية
المطاف، وليست مشكلة بلا حل،


وهذا الاعتقاد وحده كفيل بأن يجعل المربّين في حالة استرخاء وهدوء، يتعلّمون من خلالها الصّبر والحلم والأناة...


ويكتشفون قدراتهم ومهاراتهم الإبداعيّة في إيجاد الحلول، وتفادي المشكلات.


تذكّر: حاول اتّباع هذه الاستراتيجيّة " والآن!!" لتكتشف أنّ الشّيء الوحيد الذي ستخسرُهُ هو الأحاسيس والأفكار والمواقف السّلبيّة.


]" والآن!!" خطوة نحو التخلّي عن الأخطاء التّربويّة


كما أشرنا سابقا، فإنّ هذه الاستراتيجيّة ستخلّصك


أيّها المربّي من الأساليب التّربويّة الخاطئة التي تعوّدت على ممارستها مع
أبنائك...


ولذلك فإنّ التخلّي عن الأساليب القديمة لا يتمّ إلاّ ببدائل تربويّة جديدة...


إذْ لا يكفي انتقاد المربّي للأساليب القديمة والتخلّي عنها فقط،


فمن الأخطاء التي يقع فيها بعض المربّين أن يقتنعوا
بضرورة التخلّي عن الأساليب التّربويّة الخاطئة دون استبدالها بِغيرها –
ممّا يُعدّ أصلح وأنسب –



ممّا يجعل المربي يقع في شراك الفراغ التّربوي القاتل، والاستقالة من الدّور الأبوي...


لذا علينا الحذر من هذا الفراغ التّربوي الذي يعدّ أشدّ خطرا على الطّفل من الأساليب التّربويّة الخاطئة،


وما الغرب إلا مثال واضح على ذلك حين عدّا الحريّة المطلقة للأبناء، والتّسامح الذي لا يعرف حدودا ...


أسلوبا تربويا تقتضيه مرحلة الحضارة الغربيّة والحريّة والدّيمقراطيّة.


فكانت النتيجة فراغا تربويّا، وأخلاقا شاذّة، وانحرافا عن الفطرة السّليمة، وتجرّدا من الإنسانيّة التّي شّرف بها الله بني آدم...


وفي الأخير أرجو أن نستمتع جميعا بهذه الاستراتيجية المهمّة،
فهي ستجعلنا بإذن الله نستمتع ونبدع بعيدا عن الغضب والتوتّر والانفعال...



وهذا ما يكسبنا جوًّا رائعا مع أطفالنا وأبنائنا لا يمكن
تصوّره، ويدفعنا إلى استشعار حلاوة التّربيّة، وإلى التحلّي بخلق الصّبر
والحلم والأناة...


تذكّر

إذا
أردت أن تصبح مربّيا إيجابيا ناجحا، فلا يكفي التخلّي عن الأساليب
السّلبية في التّربيّة... ولكن لابدّ من اكتساب مهارات وخطوات التّربيّة
الإيجابيّة...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
استراتيجيّة "الآن؟"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المدرسة الأفضل لكل الجزائريين بريكة  :: ۞منتدى القضايا التربوية۞-
انتقل الى: