منتدى المدرسة الأفضل لكل الجزائريين بريكة
أخـي الزائر/أختـي الزائرة أعضـاء المنتـدى يبذلون مجـهودات كبيرة من أجـل إفادتك .فبادر بالتسجيل لافـادتهم أو لشكرهم.ولا تبـق مجرد زائر فقط .نحن في انتظار ما يفيـض به قلمـك من جديد ومفـيد


مرحباً بك يا زائر في منتدى المدرسة الأفضل لكل الجزائريين بريكة
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
ممنوع النسخ
المواضيع الأكثر نشاطاً
لعبة ستعجب الجميع
مجموعة كبيرة من الاختبارات
أنا أكتب آيه قرأنية .. وانتم عليكم بتنزيل آيه أول حرف منها
إليك ريشة وورقة..أرسم أعضاء المنتدى
سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم ((موضوع متجدد ))
مبروك النجاح لأختنا الغالية باريكية حرة
مسابقة الحرف الاخير من البيت الشعري
رسالة اعتذار للأم ..
صور حقيقية من مطبخي ونصائحي للنظام
الاساتذة بين التكوين والتدريس...

شاطر | 
 

 هذه قصة الشيخ الشعراوي مع أحد الإرهابيين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abdelouahed

avatar

عدد المساهمات : 778
تاريخ التسجيل : 26/04/2014
العمر : 51
الموقع : ولاية بشار

مُساهمةموضوع: هذه قصة الشيخ الشعراوي مع أحد الإرهابيين   الإثنين نوفمبر 30 2015, 08:38

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
في خضم التعصب الفكري والتشدد الديني الذي تسبب ولازال في عديد من الحوادث الإرهابية باسم الدين نعرض عليكم مسألة دينية ذكرها إمام الدعاة فضيلة الشيخ محمد الشعراوي رحمه الله الذي كان يناقش أحد الشباب المتشددين فسأله: هل تفجير ملهى ليلي في إحدى الدول المسلمة حلال أم حرام؟
الشاب: طبعا حلال وقتلهم جائز.
الشيخ: لو أنك قتلتهم وهم يعصون الله ما هو مصيرهم؟
الشاب: النار طبعاً..
الشيخ: الشيطان أين يريد أن يأخذهم؟
الشاب: إلى النّار طبعاً
الشيخ: إذن تشتركون أنتم والشيطان في نفس الهدف وهو إدخال النّاس إلى النار!
وأضاف الشيخ الشعراوي رحمه الله ذكرت له حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم لمّا مرّت به جنازة يهودي أخذ الرسول صلى الله عليه وسلم يبكي فقالوا: ما يبكيك يا رسول الله؟ قال: نفس أفلتت منّي إلى النار.
الشيخ: لاحظ الفرق بينكم وبين رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي يسعى لهداية الناس وإنقاذهم من النار أنتم في واد.. والحبيب محمد صلى الله عليه وسلم في واد.
من خلال هذه النازلة حاولنا أن نميز بين الفكر المفتح الذي يعتمد دليل القرآن والسنة في كل مناهج الحياة وبين من يحكم بين الناس بدون علم ولا دليل ولا برهان وهو الدور الذي ينبغي على القيمين على الدين في بلاد المغرب أن يسهروا على تطبيقه  والحرص عليه من خلال المساجد والندوات الدينية فبقدر ما تتخلى الدولة عن مسؤولياتها الدينية تتيح بذلك المجال للمتشددين والمتطرفين من أجل زرع سموم أفكارهم بين الشباب
منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هذه قصة الشيخ الشعراوي مع أحد الإرهابيين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المدرسة الأفضل لكل الجزائريين بريكة  :: منتدى الشامل-
انتقل الى: